اين يوجد الحب ؟

این یوجد الحب؟
الحب ھو حقیقتنا التي خلقنا منھا ، انت بحثت عنه في الخارج ، واراد الله ان یخفیة في العمق ویحفظة في مكان
أمن ، اخفاه داخل القلب ، نقطة عند منتصف الصدر ، ھي نقطة اتصالك بحقیقة من تكون، ذلك المكان الذي لم
تتصور یوم ان تبحث فیه
كنا نسعي الیه بطرق لا تعد ولا تحصي ، وھو داخلنا طوال الوقت وتكتشف انه ھو القوة الاكبر في حیاتنا، انه مبھم
غیر مرئي ، لا یمكن قیاسة ، یجذبنا نحوه بقوى یستحیل مقاومتھا ، علي الرغم من التجارب والاحداث التي
مررت بھا یجب علیك ان تعید توجیه بحثك عن الحب من السعي الخارجي الي البحث في الداخل، كي تتمكن من
استرداد الكنز الذي لا یقدر بثمن والذي ینتظرك ھناك
الاتصال بالحب یعد تحولا ثوریا وإلھامیا في علاقتك مع طاقة الحب نفسھا ، یدعوك الي تجربة جدیدة مستنیرة من
الحب بوصفة حاله اھتزازیة من الكینونة ، ھو الخیار الامثل من اجل ان تتمتع بعلاقة واعیة ، ملتزمة ، متفاعلة تماما
مع مجال الحب الذي یسكن في داخلك، بصفتك انت

ھذا السبب یعد تعلم الوصول للحب في داخلك ھو الحل المطلق والعلاج الاھتزازي الجوھري، لیس ھناك موقف
لن یستفید منھ الانصھار مع الحب، بغض النظر عما تواجھ الحل ھو الحب، مزید من الحب ولیس قلیل من الحب،
مزید من الحب تجاه نفسك، تجاه الاخرین، تجاه الرحلة، تجاه انسانیتك ، وحتي تجاه تحدیاتك، ألمك، خوفك،
معاركك، مزید من الحب تجاه الجزء منك الذي لا یرید ان یقدم مزید من الحب
تذكر ان دائما الحب ھو العنصر المفقود في كل معضلة
رحلة العودة الي مركز القلب ھي رحلة العودة الي مسقط رأسك الحقیقي ، الي مصدر كل الحب، الي منزلك
الحقیقي، تلك ھي التجربة الكونیة التي كتب عنھا في جمیع الدیانات إنھا تكشف نفسھا بأسماء واوصاف مختلفة ولكن
الرسالھ ھي نفسھا
عسي ان تجد ما تبحث عنھ وتنعم بیھ عسي كلماتي ان تشرح قلبك
عسي ان یكون كل یوم ھو عید للحب
اترككم مع التأمل وطاقة الحب اللامحدود

يمكنك مشاركة الموضوع على..

اترك تعليقًا

Shopping Cart